السُنكاب (عادات بجاوية)



كل انسان عاداتو وثقافتو تكون مرتبطة بالبيئه الخاصة به 
حتي الطقوس في مناحي الحياة المختلفه من زواج وغيره  بتجسد بيئته وبالتالي هي الإرث الثقافي البمثله والبميزه
بلدنا السودان به تنوع ثقافي كبير جدا 
حأخصص هذه التدوينة بمحفل تقيمه قبائل البجا شرق السودان اثناء مراسم الزواج
المحفل مميز جدا وقريب جدا لي او يشدنى خلال فتره اقامة مراسم الزواج عندنا(البجا)
وهو محفل نسائي بحت تقوم به نسوة قبائل البجا

السُنكاب 


 يقام صباح يوم عقد القران،في بيت أهل العريس وعزيمته فطور،يقدم فيه(أوتم"عصيده" واصناف اخرى بالاضافه للفطيركتحليه)

السُنكاب عباره عن سعف من جريد شجر الدوم يباع عند اناس متخصصين ,وعصا خشب مخصص وحبال باللونين الابيض والاسود.
العصا من شجر العشر وتعنى الرجل
السعف من شجر الدوم وتعنى الذريه
الحبال من شعر الغنم وتعنى السعيه

تقوم نسوة من اهل العريس لديهم درايه بتجهيزه
بعد ذلك يبدا المديح والاهازيج من نسوة متخصصه (أشراف,هنسيلاب)
ثم يتوجه الموكب الى بيت اهل العروس وهم يحملون السنكاب تتقدمهم ثلاثة نسوة مختارات بعنايه من اهل العريس يضعون على رؤوسهم ثلاثة تياب جديده فوطتين(فرده)والثالث توب ابيض بنغالى . اتت بهم ام العريس , وايضا يضعون من سعف الجريد في افواهمم وعدم تحريكهم او التحدث. يتوجه الموكب الى ان يصل الى بيت العروس
وهم يغنون
يستقبلهم اهل العروس ويقومون بتكريمهم بشاى وبلح
النسوة الثلاثه اللاتى كن يتقدمن الموكب لا يخرجن السعف من افواههم الى ان تاتيهم ام العروس بموية سكر او عصير .(المعنى انهن لا يخرج منهن الحديث المشين , وكذلك الصبروالحكمه).

السُنكاب يوضع احدهما في بيت العروسين والاخر عند اهل العريس ولا ينزل الا بعد ولاده المولود الاول ..
 عند انزاله يعطي للسعيه تتغذي عليه.
جميع الاهازيج والمدائح التى تطلقها نسوة هى باللغه البجاوية(البداويت)

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

فن الديكوباج

فن الحرق على الخشب

الاستنسل