حروف ألزهايمر!




رحلتي مع حروف ألزهايمر ليست جديده،قبل ثلاث سنين تقريبًا قرأت أُقصوصة غازي القصيبي "ألزهايمر"،وقتها أُعجبت بِها!!
قد يكون بسبب حُبي للتعرف علي هذه العِله التي تُصيب ذاكِرتنا.
مُنذ اكثر مِن اسبوع بدات رحلة عن ألزهايمر مع طاهر بن جالون ورائعته "حين تترنح ذاكرة أُمي" ،سرديه عن حياة والدته للا فاطمة و إصابتها بالزهايمر..
 نجد هنا تصوير للمرض في مراحله المتأخره.
يوصف مرض ألزهايمر انه اعتلال في بعض عُصيبات (الخلايا العصبيه) المُخ،بالتحديد الموجوده علي القشرة الخارجيه له.حيث تُحفظ ذكرياتنا .

عجيب هذا المخ ..به ذاكرتان ، هنالك ذاكره لحفظ الأحداث والذكريات طويلة المدي..وأُخرى  للأحداث والذكريات قصيره المدي ،في مرض الزهايمر يبدا ظهوره  مع الذكريات  قصيرة المدي، التي حدثت مؤخرا.
حيثُ أن الشخص المصاب لا يستطيع ان يتذكر أين وضع جواله الخاص مثلًا،أو مفتاح السياره،ماذا يُريد أن يفعل في المطبخ وما الذي جاء به اليه؟
قد يكون اغلبنا مرت عليه هذه الاحداث ،هل هذا هو الزهايمر يهاجمنا ويهاجم حياتنا؟

للا فاطمة كبيره في السن،مريضه،مصابه بالزهايمر..اثناء ترحالي في مسيرتها مع المرض بقلم إبنها ذكر ان هنالك دراسه ايضا مفادها ان الاصابه بالزهايمر على علاقه بالقدرات المعرفيه للمصاب والتعلم..للا فاطمة كانت أُميه !

علي ذكر العلم، الحاله الثانية مع رحلة الحرف و ألزهايمر  كانت بروف في جامعة هارفرد..أليس في سرديه "لا تزال أليس " أُصيبت بالمرض في عمر الخمسين،متعلمه بل باحثة وذات مكانه مرموقه ،ما هو السبب؟ 
الوراثة 
بعد ان بدات تشك في انه هنالك خلل في إدراكها،ماذا تريد ان تفعل،تتوه في الطريق الي بيتها،تنسي بعض الكلمات اثناء الحديث.
ذهبت للفحص لكي تطمئن،وكان الخبر،الشك في اصابتها بالزهايمر المُبكر..
اين كانت والي اين ستؤل!
وبدأ المشوار مع الزهايمر.

كما بدأ مع طارق العريان بطل أُقصوصة ألزهايمر،نسي اسم عطر زوجته،وبعد عمل كشف ومعرفه مصير مواجهة المرض،شد الرِحال إلي مركز خاص للعلاج من ألزهايمر في امريكا! لوحده!من دون حتي ان يُعلم زوجته.
جلس هُناك يتداوى الي ان فارق الحياة بسبب جلطة مفاجئه..
كيف عرفت زوجته وابناءه؟
 أرسل لهم الدُكتور الخاص رساله بها شرح عن حالته بالاضافه الي مجموعة رسائل كان يكتبه طارق خلال فتره اقامته الي زوجته،يشرح فيها حالته وما يلاقيه من ما يسمي ألزهايمر.
بعد قرأتي الثانيه لأُقصوصه أُلزهايمر انتابني غضب إتجاه طارق!
لماذا لم يُخبر زوجته؟ لماذا لم ياخُذها معه تصاحبه في محنته وفتره علاجه؟
لا اعلم لماذا شعرت بانه كان أنانيا اتجاه تعامله وتقبله للمرض!!
ألزهايمر او ما يُعرف بالخرف يُصيب الإنسان ما فوق السبعين من العمر،لأسباب عديده منها الإصابه بالأمراض المزمنة لدي كبار السن والتي تساعد فى  إلاصابه بالزهايمر،كذلك يحدث ان تترسب بعض البروتينات في الطبقه النشويه للمخ والتي تؤثر في اداء الخلايا العصبيه وبالتالي الإصابه بالزهايمر.
ايضا هنالك دراسات عديده الي علاقة الزهايمر بالوراثه(في جينات محدده)،تنقل المرض ،علي وجه الخصوص أقرباء الدرجه الاولى.
بعد هذا التجوال مع الزهايمر من خلال حروف أربع كتب 
*حين تترنح ذاكرة امي
*ما زالت أليس
*ألزهايمر
*الذاكرة(مقدمة قصيره جدا)
لا ذلت أبحث عن المزيد من المعرفه عن هذا الكابوس المسمي ألزهايمر..
من الملاحظات انه حتي في مراحله المتقدمه نجد ان المصاب يذكر/يحكي أحداث قديمه جدا قد تكون في طفولته او فتره صباه،احداث وشخصيات محفوظه في الذاكره طويله المدي،ما الذي يخرجها؟ ما الذي يجعلها كانها معاشه الأن؟!شي عجيب!..
الصوره المرفقه لشكل المخ بين المصاب وغير المصاب تظهر المرض في مرحله متاخره جدا ..

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

فن الحرق على الخشب

فن الديكوباج

الاستنسل